حيوان منك , قصة اصابة حيوان منك بفايروس كورونا

المنك حيوان لاحم صغير تتميز نوعياته الموجوده بامريكا الشماليه بفروها الثمين و يجب كذلك فاوروبا و يعيش حتي عمر 10 او 12 سنة

 

علي الرغم من اقدام السلطات الدنماركيه على اعدام 17 مليون حيوان منك فالبلاد،

 


بعد انتشار فيروس كورونا فمزارعها،

 


الا ان هذا لم يوقف حده انتشار المرض فاماكن ثانية =فالعالم.

ففى و لايه يوتا،

 


غربى الولايات المتحدة،

 


يبدو ان حيوانات المنك الموجوده فالمزارع،

 


بدأت بانتقال العدوي الى حيوانات اخرى،

 


من نفس الفصيلة،

 


لكنها تعيش فالبرارى و يطلق عليها اسم المنك البري،

 


مما اثار القلق بشأن ما اذا كان الفيروس سيجد موطنا عند الحيوانات البرية.

ولا يزال حيوان المنك ضحيه لفيروس كورونا فجميع انحاء العالم،

 


بحسب ما جاء فتقرير لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية،

 


وقد ابلغت جميع من الولايات المتحدة،

 


هولندا،

 


فرنسا،

 


اسبانيا،

 


ايطاليا،

 


السويد و كندا،

 


المنظمه العالمية لصحة الحيوان،

 


عن اصابات مؤكده فمزارع كثيره للمنك.

وبحسب تقرير نيويورك تايمز،

 


فإن المنك ليس فقط الحيوان الوحيد المعروف بإصابتة و موتة بسبب الفيروس،

 


بل هو الحيوان الوحيد المعروف انه اصيب بالفيروس من البشر بعدها نقلة مره اخرى،

 


وهو ما ارعب المسؤولين الدنماركيين.

وبحسب الخبراء،

 


حتي اذا كانت الطفرات التي ظهرت حتي الآن لا تشكل خطرا على البشر،

 


فمن الواضح ان الفيروس ينتشر عبر مزارع المنك بمجرد ان تبدا العدوي و تستمر فالتحور بطرق جديدة،

 


وبعض الطفرات التي تطورت لدي البشر،

 


جعلت بالفعل انتقال الفيروس اسهل،

 


ومن و جهه نظر الصحة العامة لا يوجد جانب ايجابي لتقديم الفيروس نوعا ثانيا ممكن ان يتطور فيه.

ويعد المرض تهديدا لمزارعى المنك،

 


لدرجه ان الباحثين يعملون على تأمين لقاح لحيوانات المنك،

 


كما ان العلماء الذين يتتبعون العدوي الفيروسية فالحيوانات قلقون،

 


وبالنسبة للدنمارك،

 


يبدو ان قصة المنك ربما انتهت،

 


وتنتج الدولة،

 


التى يبلغ عدد سكانها سته ملايين نسمة،

 


ما بين 15 و 17 مليونا من حيوان المنك سنويا لصناعه الفراء.

وقال ما رك اوتن،

 


رئيس الاتحاد الدولى للفرو،

 


“من المستبعد جدا جدا ان يتمكنوا من استئناف تربيه المنك فالمستقبل”،

 


وتواجة الحكومة الدنماركيه مشهدا احدث لا يقل خطوره عن اصابة الملايين من المنك،

 


حيث تخطط السلطات لكيفية،

 


استخراج جثث المنك التي تم دفنها بشكل غير صحيح،

 


وفى بعض الحالات بدأت فالارتفاع من الأرض،

 


منتفخه بغازات التحلل.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز،

 


فإن كابوس المنك الدنماركى هو تذكير بالدور المركزى الذي تلعبة الحيوانات فالأوبئه البشرية،

 


ويبدو ان الفيروس اتي من الخفافيش،

 


ومر عبر بعض الحيوانات الأخري فالطريق،

 


ويمكن ان ينتقل بسهوله بما يكفى منا الى نوع احدث من الحيوانات البرية،

 


مما ينشئ ما يسمية علماء الأوبئه “الخزان” اي بحيرة دائمه للمرض تنتظرنا ان نقع فيها.

ويري الخبراء،

 


ان اصابة حيوانات المنك،

 


تعتبر امرا مثيرا للاهتمام،

 


لأنها اثبتت انها غير عاديه فقابليتها للإصابه بالمرض،

 


وبحسب الخبراء،

 


كانت المخاوف المبكره من اصابة الحيوانات الأليفه بالفيروس من اصحابها،

 


لكن التهديدات من حيوان المنك يبدو انها احسن و أصعب،

 


ولم تكن متوقعه.

أشار ستانلى بيرلمان،

 


الخبير ففيروسات كورونا فجامعة ايوا الأميركية،

 


الي ان “الحيونات المعدله و راثيا تصاب عاده بمرض خفيف جدا جدا جدا،

 


ولذا فهو امر غير مفهوم بالنسبة الى حيوان المنك”.

حيوانات المنك


117 views

حيوان منك , قصة اصابة حيوان منك بفايروس كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.