قصتي مع الجن , حقيقة أم خيال

آخر تحديث ف7 ما رس 2021 الأحد 10:30 صباحا بواسطه u19

ويريدون حقا اخافه انفسهم و عيش تجربه اكتشاف مكان مسكون فالظلام ,

 


 


واقترح احدهم مدرسة مهجورة

 

لأنها كانت معروفة انها مسكونه طوال السنوات السابقة.

 

ولأنها كذلك تقع على اطراف المدينه و محيطها الغابه من جميع مكان الجميع فالمدينه يعرف ان المدرسة مسكونة

 

لكن الشباب لا يؤمنون بوجود الأشباح.

 

وقد بدئ انها المكان المناسب لاختبار انفسهم و إذا ما كانوا يخافون ,

 


 


احدي الفتيات تملك سيارة و ذهبوا بها

 

المدرسة المسكونه فالظلام.

 

أوقفوا السيارة امام المدرسة و قرروا انهم سيكتشفون المدرسة بشكل منفرد و الخطة هي ان يمشي جميع واحد

 

منهم لوحدة باتجاة معاكس لعقارب الساعة.

 


واستكشاف المدرسة لن يآخذ اكثر من عشر دقيقة الشخص الأول

 

سيذهب و حين يعود سيخبر الجميع بما رآة و بعدين الثاني و كذا مع الجميع.

 


وبالفعل ذهب الشاب الأول بينما

 

انتظر الآخرون فالسيارة و لكن بعد لمدة بدا الملل يتسلل لهم لقد مرت اكثر من عشرين دقيقه منذ دخل الفتى

 

المدرسة.

 


والئ الان لم يعد من المدرسة و لكن بعد مرور نص ساعة لذلك قررت الفتاة الاتيه الذهاب و الدخول

 

واستكشافها و إيجاد صديقكم و أبعدتة معها.

 


ذهبت الفتاة بالفعل و انتظر الاخرون فالسيارة و انتظروا طويلا لكن

 

الفتاة لم تعد هي الاخرئ لم يفهموا ما الذي يحدث لما لم يظهروا من المدرسة.

 


ربما متفقين على خداعنا و

 

اخافتنا لم يرد الشاب على الفتاة و لكن نظر اليها بنظره خائفه و لقد مرت ساعة كاملة على ذهاب الشاب و كذا

 

الفتاة.

 


كان الصديقان الباقيان خائفان جدا جدا و بدات الفتاة بالبكاء و حاول تهدئتها و أخيرا قال الشاب ساذهب للبحث

 

عنهم و إن لم اعد اثناء ثلاثين دقيقه اذهبى الى الشرطة.

 


دخل الفتي و ترك الفتاة تبكي فالسيارة لوحدها

 

انتظرت الفتاة ساعة كاملة و لكن و لا احد من اصدقائا عاد لذلك قامت بما طلبة منها صديقها و ذهبت للشرطة.

 


ذهبت

 

الشرطة مع الفتاة للمدرسة و اقتربت الشمس من البزوغ و بدأوا فالبحث عن المراهقين الثلاث و لكن لم

 

يجدوهم فاى مكان .

 


 


اكتشفت الشرطة ان الباب القديم الصدا الصاله الرياضيه كان مفتوحا لذلك دخل الشرطيان

 

الصاله و ربما كانت ممتلئه بالاجهزة القديمة .

 


 


كان هنالك صمت مخيف و لكن بعد البحث فالحمام المرتبط بالصالة

 

الرياضيه هنالك و جدت المراهقين المفقودين و لقد كانوا جميعهم ملعقين من اعناقهم من السقف .

 


قصتى مع الجن

حقيقة ام خيال




 

67 views

قصتي مع الجن , حقيقة أم خيال