تجربتي مع سورة الزلزلة , فوائد سورة الزلزلة

سورة الزلزله من السور القرآنيه القصيرة التي تتحدث عن اهوال يوم القيامه و توجة الانسان الى الاستعداد لهذا اليوم

 

عن ابي عبدالله عليه السلام ،

 


 


انة قال «لا تملوا من قراءه إذا زلزلت الأرض زلزالها [الزلزله 1]

فإنة من كانت قراءتة فيها فنوافلة ،

 


 


لم يصبة الله عز و جل بزلزله ابدا ،

 


 


ولم يمت فيها و لا بصاعقه و لا بآفه من افات الدنيا حتي يموت ،

 


 


فإذا ما ت نزل عليه ملك كريم من عند ربة ،

 


 


فيقعد عند رأسة ،

 


فيقول يا ملك الموت ارفق بولي الله ،

 


 


فإنة كان عديدا ما يذكرنى و يكثر تلاوه هذي السورة ،

 


 


وتقول له السورة ايضا ،

 


فيقول ملك الموت ربما امرنى ربى ان اسمع له و أطيع ،

 


 


ولا اخرج روحة حتي يأمرنى بذلك ،

 


 


فإذا امرنى اخرجت روحة ،

 


 


ولا يزال ملك الموت عندة حتي يأمرة بقبض روحة ،

 


 


وإذا كشف له الغطاء ،

 


 


فيري منازلة فالجنه ،

 


 


فيخرج روحة فالين ما يصبح من العلاج ،

 


 


ثم يشيع روحة الى الجنه سبعون الف ملك يبتدرون فيها الى الجنة».

من فضائل سورة الزلزلة/

انة عند قراءتها قبل النوم فإنها تقوم بكشف ما خفى عنه اذا كانت لدية حاجة و أراد معرفه ما سيحدث بها فإن من يريد ان يعرف ما سيحدث فحاجتة فعليه ان يقرا سورة الزلزله سبع مرات قبل النوم و ان يصبح على و ضوء و قول ذلك الدعاء يا ملائكه ربى بحق هذي السورة و بحق من انزلها و حق من نزلت عليه و بحق اسماء الله عليكم و آياتة التامه الا ما اخبرتمونى فليلتى هذي و ذكر ما تريد معرفته فإذا لم تري ما تريد و لم تشاهد ما يحدث فحاول فالليلة الاتية.

ويجب مراعاه ان تكون نائم و أنت على و ضوء و نائم باتجاة القبله و قراءه السورة سبع مرات و يفضل ان تكون ليلة الخميس او الاثنين.

ويفضل كذلك قراءه سورة الزلزله فركعتى الفجر فإنها حصن المؤمن من اي صاعقه او ايه من افات الدنيا و إن ما ت فإن الله يأمر فيه الى الجنة.

حيث ان فضل تلك السورة عظيم حيث انها اذا قرأت قبل النوم مرتين فإنها تعادل قراءه القرءان كاملا و ربما اختلف البعض فان البعض قال انها تساوى سدس القرآن و البعض الآخر قال انها تساوي ربع القرآن الكريم و البعض و الأغلبيه ذهبت انه انها تعدل نص القرآن.

بين الله عز و جل من اثناء الآيات الشريفه ان الأرض التي خلقها الله عز و جل تخبر الناس يومئذ عن الأعمال التي قاموا فيها فالدنيا سواء كانت هذي الاعمال خير او شر،

 


وقد روى عن سيدنا رسول الله عليه و آلة و سلم ان جميع شيء يشهد يوم القيامه على اعمالنا .

 


يصدر الناس يوم القيامه اشتاتا و عبارة اشتاتا تعني جماعات متفرقه يتفرق الناس و يتجة جميع منهم الى جانب و فقا لعملهم فالدنيا،

 


يتجة المؤمنين اصحاب اهل الخير الى الجنه و أصحاب النار الى نار جهنم و بئس المصير،

 


نسأل الله ان يجعلنا و اياكم من اصحاب الجنه و العياذ بالله ان نكون من اهل النار،

 


اللهم ادخلنا الجنه برحمتك يا كريم.

توضح لنا سورة الزلزله ان الله عز و جل يرى العباد اعمالهم يوم الفزع الأكبر سواء كانت هذي الاعمال خير او شر،

 


ويبدو هذا و اضحا فالحديث القدسى و مضمون ذلك الحديث ان الله عز و جل يحصى اعمال العباد و يرونها يوم القيامه بعد البعث ،

 


 


من كانت اعمالة خير حمد الله عز و جل على اعمالة فهي من فضل الله عز و جل على العباد و من كانت اعمالة شر لا يلومن الا نفسة جراء تقصيرة فحق الله.

فائدة سورة الزلزله لفك السحر/

المحافظة على تلاوه القرأن و الأستماع لأياتة و كما قال العلماء تنعكس على سلوكة قولا و عملا و تؤثر على علاقاتة بمن حوله،

 


بل و تقوي المناعه لدي الانسان مما يقوي قدرتة فمواجهة الأمراض المزمنه و رفع قدراتة الادراكيه لكل شئ من حولة مما يزيد من رقة قلبة و تمعنة فخلق و لطف الله عزوجل.

للقرآن فضل عظيم على صحة الانسان و منها الذاكره و خيرما تنتظم ذاكره المسلم فيه هو القرآن من التآمل به و التمعن به و التدبر فمعانيه،

 


الي جانب الشعور بالسعادة لتعلق قلب المسلم بخالقة و هذا بترديدة لآياتة و تعظيمة لها،

 


الي جانب الشعور بالقوه حيث ان القوه لله و حدة و أنة لاحزن او قلق بالتوكل على الله.

تجاربى مع سورة الزلزلة


127 views

تجربتي مع سورة الزلزلة , فوائد سورة الزلزلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.